مجنون لبنى قیس بن ذریح وقصته

بینهما .. وخاصةأن لبنی لم تنجب من قیس ویستمر الحالعلى هذا عشر سنوات ، ویجتمعون علیهأبوه وقومة ناصحین له بالزواج من أحدبنات عمه لعل الله یهب له ولد یرثثروة الأسرة من بعدة . ولا یستجیب لهماقیس ..
فیأتیه القوم یعظمون علیهالأمر حتى استطاعوا أن یجعلوه یطلقلبنی
فیطلقها . فی لحظة ضعف قاتله . ثم لا یلبث قیس أن یستشعر وقعالفجیعة ،
فجیعته فی حبه ویحس بالفراغ الذیخلفته لبنی فی حیاته ، واللوعةالتی ملکت کل جوانحه فینطلق لسانهبالأشعار الباکیة . ویقول قیس فیطلعها .  عفا سرف من اهله فسراوع **** فجنبا أریکفالتلاع الدوافع
   لعللبنی أن یحم لقاؤها **** ببعض البلاد أناما حم واقع
بجزع من الوادی خلا عنانیسه **** عفا وتخطةالعیون الخوادع
ولما بدا منها الفراق کما بدا **** بظهرالصفاء والصلد الشوق الشوائع
  اتبکی على لبنی وأنت ترکتها **** وکنت کآتغیهوهو طائع
  فلا تبکین فی إثر شئ ندامة**** إذا نزعته منیدیکالنوازع
 فلیس لأمر حاول الله جمعه **** مشت ولا مافرق الله جامع
 وکیفینام المرء مستشعر الجوى **** ضجیع الاسیفیه نکاس روادع
فلا خیر فی الدنیاإذا لم توتنا **** لبنی ،ولم یجمع لنا الشمل جامع
  ألست لبینى تحت سقف یکنها **** وإیای هذا إننات لی نافع
فقد کنت ابکی والنوى مطمئنة **** بنا وبینکممنعالم ما البین صانع
فیا قلب صبرا واعترافا لما ترى **** ویا حبهاقعبالذی أنت واقع
أحل على الدهر من کل جانب **** ودامت فلمتبوح علىالفجائع
  فمن کان محزونا غدا لفراقنا **** فملآ قلبک لماهو واقع

وهکذا استطاع الواشون أن یبعدو قیس عن حبیبته لبنی وها هو یتجرع ما  قدتجرعة من سبقه من عاش الحب.

/ 0 نظر / 11 بازدید