قصة طلاق مضحکــة!!!

ویوم العرس شب حریق هائل فی منزل الجیران، فامتدت النیران الى منزلنا والتهمت جانباً کبیراً من المطبخ. وفی الیوم التالی جاء والدی لزیارتنا فکسرت ساقه، بعد ان تدحرج من فوق السلم ودخل المستشفى وهناک قالوا لنا انه مصاب بداء السکری على الرغم من تمتعه بصحة جیدة واخذناه للعلاج الى الخارج ولم یعد یومها للبلاد ... الى الآن. وکلما جاء اخی وزوجته لزیارتنا، دب خلاف مفاجئ بینهما، واشتعلت المشاجرات واقسم علیها بالعودة الى بیت اهلها. وکانت کل عائلة تهمس لی بأن زوجتی هی سبب المصائب التی تهبط علینا، لکننی لم اکن اصدق فهی زوجة رائعة وبها کل الصفات التی یتمناها کل شاب .. لکن یا سیادة القاضی .. بدأت ألاحظ ان حالتی المادیة فی تدهور مستمر وأن راتبی بالکاد یکفی مصاریف الشهر، وبالامس فقط، فقدت وظیفتی .. فقررت الا ابقى هذه الزوجة على ذمتی ..!

فأمر القاضی أن یرد زوجته الى عصمته وأقنعه بأن کل هذه الحوادث طبیعیة لا دخل لها فیها، وأن تشاؤمه منها مبعثه اللمز المتواصل عنها. لکن قبل ان یغادر الرجل القاعة مع زوجته، تسلم القاضی رسالة بإنهاء خدماته .. فعاد ونادى على الزوج ..

             وقال له ((اقول لک .. طلقها یا ابنـی .. طلقها))

/ 0 نظر / 4 بازدید